جريدة الحدث المصرية الاليكترونية

جريدة اليكترونية شاملة ترصد الاحداث وتنقل الاخبار على مدار الساعه فى مصر والعالم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول,, عربية ودولية ,,,, أخبار محلية ,,,, المال والاقتصاد ,,,, ثقافة وفنون ,,,, اخبار الرياضة ,,,, اخبار متنوعة ,,,, المرأة والمجتمع ,,,, المقالات ,,,, التحقيقات ,,,, التقارير والملفات ,,,, شئون برلمانية ,,,, توك شو وفيديوهات ,,,, حوادث وقضايا ,,,,, صفحة الفيس بوك ,,,
لا إغلاق لأسواق العريش تزامنا مع الحملة العسكرية
الجيش المصري يدك أوكار خفافيش الظلام.. والحصيلة الأولية تصفية 20 إرهابيًا كحصيلة اولية
المتحدث العسكرى يعلن توجيه ضربات جوية لبؤر وأوكار إرهابيين بشمال ووسط سيناء.. القوات البحرية تحاصر السواحل لقطع الإمدادت
السيسي يقلق مضاجع أردوغان.. غاز شرق المتوسط يعطى مزايا سياسية وإقتصادية كبيرة لمصر

الطيب: نحن مع المعركة المصيرية ضد الارهاب

الكنيسة القبطية الكاثوليكية تعلن دعمها للقضاء على الإرهاب

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

شاطر
 

 تفاصيل " مرعبة " للهجوم على مطار أتاتورك بإسطنبول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحدث 1



المساهمات : 2032
تاريخ التسجيل : 12/04/2016

تفاصيل " مرعبة " للهجوم على مطار أتاتورك بإسطنبول Empty
مُساهمةموضوع: تفاصيل " مرعبة " للهجوم على مطار أتاتورك بإسطنبول   تفاصيل " مرعبة " للهجوم على مطار أتاتورك بإسطنبول I_icon_minitime29/06/16, 06:11 am

تفاصيل " مرعبة " للهجوم على مطار أتاتورك بإسطنبول

تفاصيل " مرعبة " للهجوم على مطار أتاتورك بإسطنبول 373




طارق حسن

روى بعض المسافرين الذين كانوا في مطار أتاتورك في إسطنبول تفاصيل لحظات وصفوها بأنها "مروعة" للهجوم الانتحاري الذي نفذه ثلاثة مسلحين، وأدى إلى مقتل 36 شخصا وإصابة العشرات، وفق ما ذكرت "سكاي نيوز عربية".


وقال علي تكين، الذي كان في صالة الوصول بالمطار في انتظار ضيف عندما وقع الهجوم: "وقع انفجار هائل، صوته مرتفع للغاية وسقط السقف، كان الوضع داخل المطار مروع والأضرار كبيرة، وفق ما ذكرت "رويترز".


وذكرت امرأة تدعى دويجو، كانت في إدارة فحص جوازات السفر بعد أن وصلت لتوها من ألمانيا، أنها ألقت بنفسها على الأرض مع سماع دوي الانفجار. وأفاد شهود أيضا بأنهم سمعوا إطلاق نار قبل وقوع الهجمات بفترة وجيزة.


وقالت المرأة وهي خارج المطار: "بدأ الجميع في الفرار. كان المكان مغطى بالدماء والأشلاء. شاهدت آثار طلقات النار على الأبواب".


ووصف بول روس (77 عاما) كيف شاهد أحد المهاجمين وهو يطلق النار بشكل عشوائي على صالة المطار.


وقال روس، وهو سائح جنوب إفريقي كان في طريق عودته إلى كيب تاون مع زوجته: "جئنا إلى صالة المغادرة وشاهدنا الرجل وهو يطلق النار بشكل عشوائي. كان يطلق النار على أي شخص أمامه. كان يرتدي ملابس سوداء... كنت على بعد 50 مترا منه".


وأضاف: "تحصنا خلف طاولة، لكنني وقفت لمشاهدته. وقع انفجاران بعد فترة وجيزة من انفجار آخر. بعد قليل توقف عن إطلاق النار".


وتابع قائلا: "استدار وبدأ يأتي نحونا. كان يحمل بندقية داخل سترته. كان ينظر حوله بقلق ليرى ما إذا كان أي شخص سيوقفه ثم نزل في المصعد... سمعنا مزيدا من إطلاق النار ثم سمعنا انفجارا وبعدها انتهى الأمر".


أردوغان.. يطالب بمكافحة دولية للإرهاب


من جانبه، دان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وبشدة التفجيرات، معتبرا هدفها نسف تركيا عبر دماء الأبرياء، ومطالبا بمكافحة دولية مشتركة ضد التنظيمات الإرهابية في العالم.

فيما يعد استهداف أمن المطارات الدولية وبالطريقة ذاتها تقريبا هو الثاني من نوعه خلال العام الجاري بعد التفجير الانتحاري الذي وقع في مطار بروكسل.

أما تركيا، العضو في التحالف الدولي لمحاربة داعش، فقد تعرضت خلال الأشهر القليلة الماضية لسلسلة تفجيرات، بينها هجومان انتحاريان في مناطق سياحية باسطنبول، اتهم تنظيم داعش بالمسؤولية عنهما، هذا عدا عن تفجير سيارتين ملغومتين في العاصمة أنقرة.



إخلاء المطار وتحويل الرحلات


وكان مسؤول بمطار اتاتورك في اسطنبول قد أعلن سابقا أنه جرى تحويل بعض الرحلات، التي كانت متجهة إلى المطار بعد هجوم يوم الثلاثاء، وأضاف أنه من غير الواضح إن كانت رحلات أخرى ستلغى صباح الأربعاء.
وقامت الشرطة التركية بإخلاء مطار أتاتورك في اسطنبول يوم الثلاثاء، بسبب التفجيرات الانتحارية عند مدخل المطار، ما تسبب بمقتل العشرات وإصابة كثيرين آخرين.

بصمات داعش في الهجمات


قالت وكالة دوجان الإخبارية إن الشرطة تعتقد بضلوع تنظيم داعش في تفجيرات بالقنابل استهدفت مطار أتاتورك في اسطنبول، وأودت بحياة 28 شخصا اليوم الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن مصادر بالشرطة القول إن داعش وراء الهجوم. لكن مسؤولا تركيا قال حين سئل عن تقرير الوكالة إن من المبكر للغاية تأكيد أي صلة للتنظيم بالهجوم.

إدانات عربية ودولية


من ناحية أخرى، قوبلت الهجمات الانتحارية التي استهدفت مطار "أتاتورك" في مدينة اسطنبول التركية بإدانات من دول عربية والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

حيث عزّى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكدا إدانة السعودية للهجمات التي استهدفت مطار أتاتورك.
كما صدرت إدانة من البيت الأبيض، إذ قال جوش إرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض إن بلاده تدين بأشد عبارات الإدانة

الهجمات على مطار أتاتورك، مؤكدا أن واشنطن ستبقى ثابتة في دعمها لتركيا.
وحذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري مما سماه العنف العابر للحدود.

وقال كيري: "ما زلنا نجمع المعلومات لنعرف ما حدث، ومن هم المنفذون، لذا لن أعلق أكثر، لكني أود القول إنه أمر يتكرر، لذا فإن أول ما نواجهه هو مكافحة منفذي العنف العابر للحدود ولأسباب عدة.

كما أصدرت وزارة الخارجية الأميركية بيانا على لسان نائب المتحدث باسمها مارك تونر نددت فيه بالهجمات التي قتل وأصيب فيها العشرات.

من جانبهم، دان الزعماء الأوروبيون المجتمعون في بروكسل الهجمات التي تعرض لها مطار أتاتورك.
إلى ذلك، شدّد الرئيس الفرنسي الذي تعرضت بلاده لعدة هجمات دامية، على ضرورة ملاحقة الجهة المنفذة للهجمات.
وأضاف هولاند، "كما فعلت في مناسبات سابقة للأسف، فإني أدين هذه الهجمات، ويجب أن نعرف من هم المنفذون كي نتمكن معا من مكافحة الإرهاب في تلك المنطقة، وهو ما نفعله أيضا في أوروبا وفرنسا.

وكانت محاربة الإرهاب والتعاطف مع ذوي الضحايا، الرسالة الأبرز في إدانات زعماء ومسؤولين لهجمات مطار أتاتورك التي حصدت عشرات الضحايا، وأرفق المسؤولون الأميركيون والأوروبيون إداناتهم بتعاطفهم مع ذوي الضحايا الذين سقطوا في هجمات مساء الثلاثاء.




-------------


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفاصيل " مرعبة " للهجوم على مطار أتاتورك بإسطنبول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة الحدث المصرية الاليكترونية  :: صالة التحرير :: عربية ودولية-
انتقل الى: