جريدة الحدث المصرية الاليكترونية

جريدة اليكترونية شاملة ترصد الاحداث وتنقل الاخبار على مدار الساعه فى مصر والعالم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول,, عربية ودولية ,,,, أخبار محلية ,,,, المال والاقتصاد ,,,, ثقافة وفنون ,,,, اخبار الرياضة ,,,, اخبار متنوعة ,,,, المرأة والمجتمع ,,,, المقالات ,,,, التحقيقات ,,,, التقارير والملفات ,,,, شئون برلمانية ,,,, توك شو وفيديوهات ,,,, حوادث وقضايا ,,,,, صفحة الفيس بوك ,,,
لا إغلاق لأسواق العريش تزامنا مع الحملة العسكرية
الجيش المصري يدك أوكار خفافيش الظلام.. والحصيلة الأولية تصفية 20 إرهابيًا كحصيلة اولية
المتحدث العسكرى يعلن توجيه ضربات جوية لبؤر وأوكار إرهابيين بشمال ووسط سيناء.. القوات البحرية تحاصر السواحل لقطع الإمدادت
السيسي يقلق مضاجع أردوغان.. غاز شرق المتوسط يعطى مزايا سياسية وإقتصادية كبيرة لمصر

الطيب: نحن مع المعركة المصيرية ضد الارهاب

الكنيسة القبطية الكاثوليكية تعلن دعمها للقضاء على الإرهاب

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

شاطر
 

 القوة الخفية التى تدير صراعات العالم .... بقلم ... طارق حسن .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحدث 1



المساهمات : 2032
تاريخ التسجيل : 12/04/2016

القوة الخفية التى تدير صراعات العالم .... بقلم ... طارق حسن . Empty
مُساهمةموضوع: القوة الخفية التى تدير صراعات العالم .... بقلم ... طارق حسن .   القوة الخفية التى تدير صراعات العالم .... بقلم ... طارق حسن . I_icon_minitime13/04/16, 06:10 pm

القوة الخفية التى تدير صراعات العالم ....
بقلم ... طارق حسن .

القوة الخفية التى تدير صراعات العالم .... بقلم ... طارق حسن . 2wm3nky

لم يعد هناك اى شك فى ان هناك قوة خفيه لا تراها العيون هى التى تحكم العالم وتدير صراعاته ، ولكن يمكن ان نراها بعقولنا ، ومن السذاجه بل والغباء ان نصدق ان حكام مثل ( اوباما - كاميرون - هولاند - ميركل - سلمان - نتنياهو - اردوغان - تميم - البشير - وغيرهم العشرات من حكام الدول التى يظن كثيرون انهم مؤثرين بقراراتهم وتحركاتهم او حتى بخطاباتهم ) فهؤلاء جميعا ليسوا سوى دمى من دم ولحم وليس كغيرها من الدمى مجرد قطع بلاستيكيه او خشبيه ، انهم مجرد اراجوزات يتم تحريكهم من خلف ستار يحجب عنا عالم خفى يتم فيه تحديد الادوار للجميع .
فهؤلاء الحكام لا يملكون حتى من امر نفسهم شيئا ويتم اختيارهم بعناية فائقه لحكم دولهم واول صفه يجب توافرها فيهم هى ان يكونوا ( انتهازيين ) لا يقيموا للاديان والاخلاقيات وزن ولا قيمة .
والاحداث الاخيرة فى العالم اكدت ذلك ، 
عام 2011 كان بداية مرحله جديده لاعادة تقسيم العالم جغرافيا .. واعادة تقسيم الشعوب طائفيا وعرقيا ،
كذلك اعادة بناء عقائد دينيه جديده والطمث على عقائد سماويه ثابته لدى الشعوب ( الاسلام - المسيحيه )
وكان يمكن ان تسير المرحله بنجاح كما حدث فى المراحل السابقه لها منذ تفجير برج التجارة العالمى عام 2001 والذى كان تدشينا للمخطط باكمله . ولكن خروج دول مثل مصر وروسيا عن الدور المرسوم لهما والمعد لهم مسبقا اربك كل حسابات المرحله ... وتواجد شخصين مثل السيسي وبوتين على رأس هاتان الدولتان هو مازاد الطين بله وعقد الامور اكثر واكثر . فكلاهما لم يتم اختيارهم من قبل ( القوة الخفيه ) بل تم فرضهم على العالم . فالسيسي وبوتين الان يسكنوا فى وجدان ملايين العالم وكانهم من ابطال الاساطير او ألهة الاغريق أو القديسين المخلصين .... فهم يستمدون قوتهم من السلاح الذى تستخدمه ( القوة الخفيه ) دائما وتهدد به اى حاكم يحاول التحرر من قبضتهم وهو سلاح ( الشعب )
فالأثنين بوتين والسيسي سلاحهم الحب والتأييد الجارف من شعوبهم وهو ما يقويهم ويحمى ظهورهم .
لذا فمحاولات التخلص منهم لن تتوقف ابدا .. وهنا يبرز السؤال الذى يخشى الجميع اجابته الا وهو ..
( ماذا لو لم يتم التخلص منهما سريعا ؟؟؟؟ واتم كلا منهم خططه وحقق طموحاته الوطنيه تجاه دولته ؟)
الاجابه التى يخشونها جميعا هى ( لن نستطيع وقفهم سوى باشعال حرب كبرى لا يمكن لاحد توقع نتائجها ) 
فاليوم نحن نرى الاحداث اكبر من قدرات الحكام الدمى ونراهم عاجزين يتخبطوا فى قراراتهم واحكامهم 
يرتجلوا فى تحركاتهم البطيئه فى انتظار ما يقرره لهم اسيادهم من خلف الستار ليقوموا بفعله ، واسيادهم مازالوا على عهدهم القديم يستعملوا سلاح تأليب الشعوب وغسل ادمغتهم وزرع مايريدونه فى عقولهم عن طريق ذات الادوات القديمه ( الاعلام المرئى - جيش جرار من الاعلاميين المرتزقه المأجورين - شبكات التواصل الاجتماعى التى حرصوا على ان تتمدد حتى غرف نومهم ) 
الحل الوحيد لهزيمة تلك ال ( القوة الخفية ) يكمن فى ( الشعوب ) لينقلب سلاحهم وبالا عليهم ، فشعوب امريكا واوروبا المغيبه لو انها استفاقت لنفسها وفطنت لما يدبر لها وعلمت انها مجرد حطب لمعارك شيطانيه لاستطاعت ان تنجو بنفسها وببلادها من خراب ودمار وقتل لن يقل باى حال من الاحوال عما رأه ابائهم واجدادهم فى الحربين العالميتين الاولى والثانيه بل هم ينتظرهم مصير أسوأ بمئات المرات 
فمع اول مواجهه اطاحت حكومة فرنسا وبلجيكا بأنسانيتهم وضربت بكل القوانين عرض الحائط وسيحدث نفس الشىء مع شعوب امريكا والمانيا والسعوديه وقطر وتركيا وبريطانيا .
على تلك الشعوب ان تستفيق لنفسها وتسقط عن حكم بلادها تلك الدمى والاصنام وتختار بأرادتها من يقود بلادهم من بين صفوفهم لا من يفرض عليهم فرضا من خلال صناديق الدجل والنصب المسماة زورا ادوات الديمقراطيه ... وهى فى الحقيقه من ادوات ( القوة الخفيه ) التى تحكم وتتحكم فيهم 
العالم اليوم على المحك ... اما الدمار والشقاء واما النجاة .. والشعوب وحدها هى صاحبة القرار .


---------------


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القوة الخفية التى تدير صراعات العالم .... بقلم ... طارق حسن .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة الحدث المصرية الاليكترونية  :: صالة التحرير :: المقالات-
انتقل الى: