جريدة الحدث المصرية الاليكترونية

جريدة اليكترونية شاملة ترصد الاحداث وتنقل الاخبار على مدار الساعه فى مصر والعالم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول,, عربية ودولية ,,,, أخبار محلية ,,,, المال والاقتصاد ,,,, ثقافة وفنون ,,,, اخبار الرياضة ,,,, اخبار متنوعة ,,,, المرأة والمجتمع ,,,, المقالات ,,,, التحقيقات ,,,, التقارير والملفات ,,,, شئون برلمانية ,,,, توك شو وفيديوهات ,,,, حوادث وقضايا ,,,,, صفحة الفيس بوك ,,,
لا إغلاق لأسواق العريش تزامنا مع الحملة العسكرية
الجيش المصري يدك أوكار خفافيش الظلام.. والحصيلة الأولية تصفية 20 إرهابيًا كحصيلة اولية
المتحدث العسكرى يعلن توجيه ضربات جوية لبؤر وأوكار إرهابيين بشمال ووسط سيناء.. القوات البحرية تحاصر السواحل لقطع الإمدادت
السيسي يقلق مضاجع أردوغان.. غاز شرق المتوسط يعطى مزايا سياسية وإقتصادية كبيرة لمصر

الطيب: نحن مع المعركة المصيرية ضد الارهاب

الكنيسة القبطية الكاثوليكية تعلن دعمها للقضاء على الإرهاب

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

شاطر
 

 " الرئيس السيسي" يوجه رسالة للشباب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحدث 1



المساهمات : 2032
تاريخ التسجيل : 12/04/2016

" الرئيس السيسي" يوجه رسالة للشباب Empty
مُساهمةموضوع: " الرئيس السيسي" يوجه رسالة للشباب   " الرئيس السيسي" يوجه رسالة للشباب I_icon_minitime14/07/16, 07:49 pm

" الرئيس السيسي" يوجه رسالة للشباب



 " الرئيس السيسي" يوجه رسالة للشباب 163 

الرئيس السيسي  

طارق حسن
 
أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، في لقائه مع مجموعة من الدارسين في البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، أنه حرص على عقد هذا أساسا للاستماع لصوت وأفكار وآراء الشباب والرد على استفساراتهم، كما أكد على ثقته الكبيرة في قدرات الشباب المصري ونقائه وعزيمته وإرادته الصلبة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية اليوم /الخميس/ أن الرئيس السيسي أشار، خلال اللقاء، إلى أن البرنامج الرئاسي يهدف إلى إعداد وتأهيل الشباب على تولى المسئولية من خلال تشكيل حالة من الوعي والرؤية المتكاملة تجاه التحديات التي تواجه الدولة المصرية، مؤكدا ضرورة وعي الشباب المصري بالواقع وتكوين رؤية متكاملة وسياق شامل لتحقيق أحلامهم لبلدهم.

ثم أدار الرئيس السيسي حوارا مفتوحا مع الشباب يتسم بالصراحة حول أهم القضايا التي تشغل الرأي العام، وتلقى 18 سؤالا من الدارسين دارت حول قضايا التعليم وارتفاع الأسعار وأزمة الدولار وتجديد الخطاب الديني والعلاقات السياسية الخارجية لمصر وخاصة في أفريقيا، ومواجهة الفساد الإداري ونقص الخدمات في الصعيد والعدالة الاجتماعية وكيفية الاستفادة من قدرات الكليات والمعاهد العلمية لحل المشكلات التي تواجه الدولة وتنشيط السياحة والحفاظ على الآثار.

وأكد الرئيس السيسي، خلال رده على تساؤلات الدارسين على مجموعة من النقاط المهمة، أن هناك جهودا للدولة لتحسين وتطوير منظومة التعليم، وأنه سوف يتم استعراض خطة تطوير التعليم التي سيتقدم بها المجلس التخصصي للتعليم والبحث العلمي للمناقشة والتقييم من كل العناصر المتخصصة في سبتمبر القادم، مشددا علي أنه من الضروري أن يكون هناك إدراك أن إصلاح منظومة التعليم يتطلب فترة زمنية ليشعر الجميع بنتائجه.

كما أكد الرئيس السيسي أن هناك إرادة للتغلب على أزمة الدولار كونها جزء من التحدي الاقتصادي، الذي يواجه مصر في الوقت الحالي، وقال إنه قبل نهاية العام الجاري سيكون هناك انفراجة في هذه الأزمة، كما شدد على أن هناك رؤية شاملة لتحسين مؤشرات الاقتصاد وزيادة معدلات النمو.

ولفت إلى أن تجديد الخطاب الديني هو مسئولية مشتركة بين الدولة والمجتمع، وقال لقد خاطبت المؤسسات الدينية للتصدي لهذا الملف وتحمل مسئوليتها.. ولكن علينا أن ندرك أن العمل على تجديد الخطاب الديني يتم من خلال جهود متكاملة، منوها بأن المشروعات القومية التي يتم تنفيذها تهدف إلى تعظيم الاستفادة من موارد الدولة، وجذب الاستثمارات بما ينعكس على المواطن بشكل مباشر من خلال توفير فرص عمل للشباب، كما أكد أن مصر دولة مؤسسات وتحرص على إعلاء مبادئ الدستور والفصل بين السلطات.

وأكد الرئيس السيسي أن مصر ستقود تغيير الخطاب الديني في العالم، منوها بجهود الدولة في ملف السياسة الخارجية لاستعادة دورها الدولي والإقليمي البارز، مشيرا إلى أن مصر قد حققت بالفعل نتائج عظيمة في استعادة دورها الاقليمي، ولاسيما على المستوى الإفريقي.

وأشار أيضا إلى أن الدولة تنفذ خطة متكاملة للقضاء على العشوائيات والمناطق الخطرة من خلال مشروع قومي ضخم كانت باكورته مدينة الأسمرات، مضيفا أنه سيتم الإعلان خلال فترة وجيزة عن عدد من مشروعات الامتداد العمراني بالصعيد ومطروح ومدن القناة، مؤكدا أن الدولة تولي اهتماما كبيرا بالصعيد، وأنه خلال عامين سيكون هناك تحسنا كبيرا في البنية الأساسية بمحافظات الصعيد.

وفيما يتعلق بجهود تحقيق العدالة الاجتماعية، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن الجهود التي تبذلها الدولة في هذا الملف كبيرة، وهو أمر طبيعي لتحقيق إرادة المصريين في التغيير للأفضل، موضحا أن مشروعات الإسكان الاجتماعي وتطوير المناطق الخطرة ومظلة الحماية الاجتماعية تكافل وكرامة، خير دليل على صدق إرادتنا في تحقيق العدالة الاجتماعية.
ووجه الدارسون، خلال اللقاء، الشكر للرئيس على رعايته واهتمامه بالبرنامج وعلى الدعم الكامل لهم واهتمامه بلقائهم بشكل دوري ومشاركتهم في كافة الالتزامات الرئاسية.

وأثنى أحد الدارسين أثناء توجيهه سؤالا للرئيس على مبدأ الشفافية والحياد في اختيار الدارسين، حيث أخبر الرئيس أنه لم ينتخبه وكان من المعارضين، وعندما قدم أوراقه للالتحاق بالبرنامج كان متشككا في إمكانية قبوله، ولكنه فوجئ بقبوله ضمن الدفعة الأولى وهو الآن يتحدث إلى الرئيس.. فرد عليه الرئيس السيسي قائلا إن هذا مبدأ يجب أن نعمل عليه جميعا، وهو أن مصر تجمعنا جميعا وحلمنا نحوها أكبر من أي اختلاف .. وقد ضجت القاعة بالتصفيق تحية لهذا الموقف الذي أضفى أجواء إيجابية على اللقاء.

وقد شارك في اللقاء 100 من الدارسين من شباب المجموعة الثالثة بالدفعة الأولى، ووجه 18 دارسا، من بينهم 6 من الإناث و12 من الذكور، أسئلة للرئيس، وتنوعت محافظاتهم لتشمل (القاهرة، وكفر الشيخ، وأسيوط، وسوهاج، وقنا، وجنوب سيناء، والقليوبية، والإسكندرية، والبحيرة، والمنوفية).. وقد استمر اللقاء لمدة 3 ساعات.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية أن الرئيس السيسي كان قد التقى بالمجموعة الثالثة من الدارسين بالبرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب على القيادة بشكل مفاجئ مساء أمس، حيث وصل إلى قاعة المحاضرات التي تضم 100 من الدارسين الشباب والشابات في الساعة الثامنة مساء ودون أي إجراءات رسمية أو بروتوكولية، وكانت مجموعة محدودة من مكتب الرئيس قد وصلت قبل وصوله بساعة للإعداد للقاء، وقد تفاجأ الدارسون بوصولهم وعلمهم بأن الرئيس قرر أن يلتقى بهم.

وبمجرد وصول الرئيس السيسى وقف الدارسون لتحيته وضجت القاعة بالتصفيق، وكان اندهاشهم لدخوله من باب قاعة المحاضرات المخصص للدارسين ودون أي مراسم.

يذكر أن الدورة الأولى من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة التابع لرئاسة الجمهورية وصل عدد الدارسين بها إلي 500 دارس من الشريحة العمرية من 20 إلى 30 عاما، ومن الحاصلين على مؤهلات عليا، ويمثلون كافة محافظات الجمهورية، والدراسة في البرنامج مجانية، كما يتحمل البرنامج تكاليف الإقامة للطلبة المغتربين.

وتبلغ نسبة خريجي الجامعات الحكومية 92.4% من المشاركين في البرنامج، والجامعات الخاصة أو الدولية 7.6%، و60% من الدارسين من خريجي جامعات حكومية إقليمية، فيما تبلغ نسبة الدارسات بالبرنامج 35%، ونسبة تمثيل محافظات الصعيد 20% من إجمالي الدارسين والدارسات.

وتستغرق مدة الدراسة 8 شهور يدرس خلالها الدارس 11 دورة في العلوم السياسية والاستراتيجية والاقتصادية ومبادئ الإدارة والتنمية البشرية والتسويق والإعلام والبروتوكولات.

ويتم تدريب الدارسين بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية العليا ومعهد التخطيط القومى ومركز إعداد القادة ووزارة الخارجية والكلية العسكرية للعلوم والإدارة ووزارة الشباب والرياضة بجانب عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية والدولية.





-----------


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
" الرئيس السيسي" يوجه رسالة للشباب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة الحدث المصرية الاليكترونية  :: صالة التحرير :: أخبار محلية-
انتقل الى: